مشاريع سياحية على محيط المسطحات المائية

دمشق – محمد زكريا : تلجأ وزارة السياحة وبالتنسيق مع وزارة الموارد المائية إلى إقامة مشاريع استثمارية في محيط المسطحات المائية بهدف تشجيع السياحة الشعبية، وبحسب العارفين فأن هذا النوع من الاستثمار بأتي تماشيا مع الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطن السوري حيث أن الزيارات لهذه المواقع تكون كلفتها المالية بسيطة بالمقارنة مع بقية مواقع السياحة الشعبية الأخرى، وضمن هذا السياق وضع الطرفين عدد من المواقع في محيط المسطحات المائية على طاولة اجتماعهما اليوم ليتم العمل على تخطيطها سياحيا وتهيئتها لطرحها كفرص استثمارية لإقامة منتزهات سياحية بهدف تشجيع السياحة الشعبية، إضافة تنوع أماكن الزيارة والاصطياف، ونوه الطرفين إلى ضرورةمراعاة تحقيق التنمية المستدامة والاشتراطات اللازمة للحفاظ على البيئة المائية ودعم الاقتصاد الوطني من خلال هذه المشاريع، كما توصل الطرفين إلى تحديد عدد من المواقع على محيط المسطحات ودراستها بما يتوافق مع الحرم المباشرة وغير المباشرة وأماكن السماح بالبناء وإقامة المشاريع فيها، كما ناقشا الطرفين واقع مغارة بيت الوادي في مدينة الدريكيش وكيفية إيجاد الحلول لاستثمار وارتياد هذه المغارة نظرا لأهمية هذا الموقع الطبيعي على خارطة السياحة البيئية كونها أحد أهم المغاور في سورية مع مراعاة اشتراطات الاستثمار فيها وفق خصوصية المكان، حيث يوجد فيها مورد مائي طبيعي يغذي المناطق المجاورة، رئيس غرفة سياحة دمشق محمد مملوك أشار إلى أهمية هذه المشاريع لجهة قدرتها على جذب واستقطاب السياح المحليين واعتبار هذه المشاريع فرصة جديدة لتشجيع السياحة الشعبية، بشار إلى الاجتماع كان بحضور وزيري السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني والموارد المائية الدكتور تمام محمد رعد ومعاوني الوزيري وبعض المديري في الوزارتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *