الرئيس الأمريكي: الولايات المتحدة لاتتمتع بحرية الصحافة!!

 

نشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تغريدة على موقع توتير، ذكر فيها أن بلاده لا تتمتع بحرية الصحافة، وأن فيها فقط قمعا للحقيقة أو مجرد أخبار مزيفة، في اعتراف واضح وصريح من قبله بزيف المزاعم التي تتشدق بها الولايات المتحدة حول حرية الصحافة.

وهاجم ترامب في تغريدته مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، اللذين اتخذا إجراءات لمراقبة وحذف منشوراته المضللة، حيث لفت إلى أنه تعلم الكثير خلال الأسبوعين الماضيين حول مدى فساد وسائل الإعلام في الولايات المتحدة.

واعتبر الرئيس الأمريكي أنه من الضروري إلغاء المادة 230 من قانون الاتصالات الأمريكي، التي تنص على عدم تحمل المنصات الموجودة على الإنترنت مسؤولية قانونية عما ينشره المستخدمون على صفحاتها، كما تمنح هذه الشركات حصانة من أي تبعات لقيامها بحذف مواد منشورة في منصاتها.

ووفقا لمراقبين، فإن استخدام ترامب أسلوب الهجوم على وسائل الإعلام سلاح ذو حدين يمكن أن يخدم مصالحه على المدى المنظور من جهة، وينسف سمعة المؤسسات الإعلامية الأمريكية من جهة أخرى، والسجالات المستمرة بين الطرفين تؤكد أن مفهوم الصحافة الحرة في الولايات المتحدة غير موجود بالمعنى الحقيقي فهو خاضع لمتغيرات معينة تتبدل حسب المرحلة والظروف، وكذلك الأمر بالنسبة لوجهات نظر ترامب التي تتغير حسب مقتضيات مصلحته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *