“تراث الشام العتيق” يؤرخ الحرف التراثية

مرجع توثيقي جديد اضيف الى الكتب التراثية في مجال الصناعات الحرفية اليدوية لما تضمنه من توثيق علمي وشرح دقيق ومفصل ومعلومات مهمة حول اهم هذه الحرف التراثية السورية .
كتاب “تراث الشام العتيق” لمؤلفه شيخ كار الفنون اليدوية التراثية النحاسية الفنان عدنان تنبكجي والذي صدر مؤخرا تضمن معلومات وافكار حول العديد من الحرف قدمت بطريقة مبسطة ومفهومة تمكن القارئ من تكوين فكرة عامة لاهم واشهر الحرف التراثية في دمشق وتمكن الراغب بتعلم المهن من ان يسلك بداية طريق العمل لها .
وتحدث الكتاب عن تطور العمل الابداعي لدى ابناء الشام في مجال الاعمال اليدوية والمهنية والحرف التراثية التي قل نظيرها في العالم والتي عدت من اروع التصاميم والابداعات الفنية وعكست الحضارة والثقافة السورية وهويتها واصبحت سفيرا حقيقيا في الخارج يسعى العالم دائما لاقتنائها وتقليدها .
كما تطرق الكتاب الى الفن التشكيلي ومراحل تطوره ومدارسه والذي يعبر من خلاله عن الحالة الشعورية لدى الانسان والتي يجسدها في اعمال تتسم بالجمال من خلال تطويع الالوان والمساحات والخطوط ومنها النحت والرسم والتصوير وتطرق ايضا الى الفن الشعبي التشكيلي كجزء مهم من الفلكلور والذي هو امتداد متواصل بين الاجيال في الابتكار والابداع.
وتضمن الكتاب تعريفا بالتراث والثقافة في الصناعات اليدوية والسياحة التراثية واهميتها ودورها في دعم الاقتصاد الوطني وخلق قيمة مضافة للحرف مقدما شرحا عن الصناعات التقليدية الحرفية والتي هي : النسيجية والمعدنية والبروكار والدامسكو والالاجة والديما والاغباني في حين ان الصناعات الخشبية هي الحفر والتخريم والموزاييك الخشبي وخراطة الخشب وتنزيل العظم والعاج والصدف متطرقا الى الاسباب التي ساهمت في ضعف الصناعات اليدوية والمتمثلة بهجرة اليد العاملة الحرفية وصعوبة تامين مستلزمات الانتاج ومنافسة الصناعات الحديثة واحتكار البعض للحرفة وجعلها سرا.
وقدم الكتاب شرحا مفصلا عن ورش الصناعات التقليدية وانواع المعادن المستخدمة والخطوات الصناعية ومراحل صناعة الثريات كأحد اهم الصناعات التراثية ذات الطابع الشرقي .
يذكر ان مؤلف الكتاب من اهم الحرفيين الذي مثل سورية بالعديد من المعارض التراثية التخصصية بالخارج وحصل على عشرات الجوائز تقديرا لإبداعاته في نقل وتجسيد الفن الحرفي السوري من خلال معروضاته.
البعث ميديا || بسام عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *