تفاصيل فلسطينية في “معرض اللوحة الصغيرة”

تحت عنوان “معرض اللوحة الصغيرة”، استضاف المركز الثقافي في أبو رمانة في دمشق معرضاً تشكيلياً من تنظيم “اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين”.

وشكل المعرض توجهاً مختلفاً في سياق اللوحة الملتزمة بالمقاومة من خلال طرح الفنانين المشاركين لرؤاهم المتنوعة لوطنهم فلسطين، من زاوية جمالية وتراثية وثقافية تؤكد عمق ارتباطهم به.

وضمّ المعرض 50 لوحة نفذها 16 فناناً وفنانة من مختلف الأجيال، جاء متنوعاً في مواضيعه بين جمال الطبيعة والبيوت والقرى المتعانقة والأزياء المزركشة والنساء الحالمات مع مختلف مكونات الحياة الفلسطينية.

واستخدم الفنانون بتقنيات متعددة الامر الذي شكّل رحلة غنية في لوحات الفنانين أخذت المشاهدين إلى أرض فلسطين المحتلة.

وقال رئيس “اتحاد التشكيليين الفلسطينيين” عبد المعطي أبو زيد “أصبح معرض اللوحة الصغيرة تقليداً سنوياً لاتحادنا، وأردنا هذا العام أن يكون مختلفاً بمواضيعه عن تلك التي نطرحها في المناسبات الوطنية بالتعبير عن التزامنا تجاه قضيتنا الفلسطينية، من خلال التركيز على الجمال الفلسطيني وتعدد وجوهه من طبيعة وأزياء تراثية وبيوت وغيرها”.

وأشار أبو زيد إلى إتاحة المجال للفنانين المشاركين في المعرض ليعبروا عن رؤاهم بكل حرية بأساليب جديدة وألوان مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *