توقيع مجموعة (لوجهك يرهج ضوء النهار) للشاعر نعيم ميا بدار الأسد للثقافة في اللاذقية

استضافت دار الأسد للثقافة في اللاذقية حفل توقيع المجموعة الشعرية”لوجهك يرهج ضوء النهار”للشاعر نعيم علي ميا.

المجموعة الصادرة عن دار بعل والتي جاءت بـ 118 صفحة من القطع المتوسط تطرقت قصائدها لأغراض وجدانية وذاتية ووطنية واتسمت بارتباط قصائدها بالانا الفردية الذكورية والأنثوية التي رأى فيها الشاعر أساس الحياة.

الشاعر ميا الذي تمنى أن تعم ثقافة الكلمة بالمجتمع لأننا أحوج ما نكون إليها اعتبر أن المتجدد في مجموعته هو الهم الإنساني والأرق الوجودي اللذان باتا أكبر من قبل وقال:”طالما كانت الأنثى هي مصدر الحياة وملهمتها ولا يمكنني إغفال دورها في حياتي لذلك كتبت لها هذه المجموعة”.

وخلال القراءة النقدية للمجموعة رأى الدكتور في قسم اللغة العربية بجامعة تشرين محمد اسماعيل بصل أن هذا الاصدار يضعنا أمام شاعر مثقف مطلع على النظريات اللغوية الحديثة يقدم الصور الجديدة وغير المألوفة التي تستدعي قراءة نصية معمقة للتعرف إلى أسرار تكوينها فضلا عن امتلاك الشاعر للغة والقدرة على التنويع ما يتطلب جهدا كبيرا من القارئ لسبر أغوار المقومات الفنية للمجموعة.

من جهته بين الدكتور في قسم اللغة العربية بجامعة تشرين زكوان جمعه العبدو أن المجموعة تقع في شكلين من الشعر”التفعيلة وقصيدة النثر”إضافة إلى نصوص زاوجت بين هذين النمطين بمقاربة إلى حد ما من النص المفتوح مسلطا الضوء على الأساليب التي ساقها الشاعر في مجموعته من التدوير الشعري في نظام قصيدة التفعيلة وتنويع عناوين المجموعة في أربعة أقاليم تظهر غلبة الفاعلية الأنثوية إضافة إلى الحس الوطني المتوهج بحب الشام.

حضر توقيع الكتاب حشد من الأدباء وفعاليات اجتماعية وحزبية وتربوية ونقابية.

للشاعر نعيم ميا ستة إصدارات سابقة منها”تسافرين في مدار مقلتي”و”مشروع مفكر”و”بوح شوق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *