“كورونا” يستهدف جهاز الخدمة السرية الأمريكية

 

أفادت وسائل إعلام أميركية بأن فيروس كورونا المستجد طال مجددا جهاز الخدمة السرية الأميركية، المكلف حراسة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، والرئيس المنتخب، جو بايدن، والبيت الأبيض.

صحيفة واشنطن بوست ذكرت أن أكثر من 130 عنصرا من عملاء الخدمة السرية أصيبوا بفيروس كورونا أو أنهم في الحجر الصحي بسبب مخالطتهم أشخاصا مصابين.

ولفتت الصحيفة إلى أن التفشي الجديد للفيروس حصل بعد أن سافر العديد من عملاء الخدمة السرية في إطار التجمعات الانتخابية مع ترامب، والتي كان خلالها معظم المسؤولين والحاضرين بلا كمامات.

في السياق، أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن ما لا يقل عن 30 من عناصر الخدمة السرية قد ثبتت إصابتهم بالفيروس في الأسابيع الأخيرة، فيما طُلب من نحو 60 آخرين البقاء في الحجر الصحي، مؤكدة وجود حالة “تفش مستمرة”.

المتحدثة باسم الخدمة السرية، جولي ماكموري، رفضا كشف أي تفاصيل حول الإصابات بـ كوفيد19 لأسباب تتعلق بالخصوصية والأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *