لتعميق التعاون التربوي.. توقيع مذكرة تفاهم مع سلطنة عمان

توقيع مذكرة التفاهم التي أعدت من قبل الجانبين لتعميق التعاون التربوي والتعليمي، كان محور لقاء وزير التربية الدكتور دارم طباع وسفير سلطنة عمان بدمشق تركي بن محمود بن علي البوسعيدي، حيث  أكد طباع حرص الجانب السوري على تعميق العلاقات التربوية والتعليمية مع السلطنة؛ لأنها الأساس في ترسيخ العلاقات بين الشعوب، منوهاً إلى وجود مشاريع مشتركة سابقاً  بين الجانبين في مجال تطوير المناهج.

واستعرض طباع الإجراءات التي اتخذتها الوزارة  في مجال  متابعة العملية التربوية في ظل جائحة كورونا، وإنجازها البروتوكول الصحي، وتأمين ماسحات حرارية  عن طريق الصين لمدارس المحافظات جميعها، مبيناً أن هاجس الوزارة الأساس ترميم المدارس وإعادة تأهيلها، موجهاً لوزيرة التربية العمانية دعوة للحضور إلى سورية للتوقيع على مذكرة التفاهم التي تم إعداد ها من قبل الطرفين، لافتاً إلى إمكانية الاستفادة من التجربة السورية في مجال التقويم، ومن المنصات التربوية  للتعلم عن بعد، وبناء منصة مشتركة وتبادل الخبرات.

من جهته تحدث السفير العماني عن العلاقات السياسية التي تربط بين البلدين، والتوجه إلى توطيد العلاقة مع سورية في المجال التربوي والتعليمي والإعلامي، ومتابعة التعليم عن بعد، مبدياً إمكانية الاستفادة من البروتوكول المطبق في مدارس سورية، ومن التجربة السورية في مجال التعليم، وتبادل الوفود التربوية وتفعيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *