حريق في المدينة الجامعية بدمشق

 

أخمد عناصر فوج إطفاء دمشق حريقا نشب، صباح اليوم، جراء ماس كهربائي بإحدى الغرف في الوحدة الثانية، بمدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بالمزة، دون وقوع أي إصابات.

خبير الحرائق في إدارة الأمن الجنائي، وائل حسن، ذكر، بحسب ما نقلت سانا، أن الحريق الذي اندلع بإحدى الغرف في الطابق الرابع بالوحدة الثانية سببه الوهج الحراري الناتج عن ماس كهربائي من مدفأة كهربائية (سخانة)، أدى إلى أضرار مادية في الغرفة.

من جهته، أشار مدير مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية، مضر العجي، إلى أن الحريق الذي اقتصرت أضراره على الماديات ناتج عن ماس كهربائي نتيجة انقطاع التيار وعودته حسب نظام ساعات التقنين في المدينة، أدى إلى أضرار مادية في الغرفة وجدران الممر دون وقوع أي إصابات.

كما أكد أن ورشات الصيانة في المدينة بدأت على الفور بعملية التنظيف والتعزيل والإسراع في عمليات الصيانة لتتم عودة الطالبات في الغرفة إلى سكنهم خلال مدة أقصاها 24 ساعة، ومعالجة جميع المشاكل الناتجة عن الحريق، داعيا جميع الطلاب والطالبات إلى الحرص في التعامل مع التيار الكهربائي وفصل الأجهزة الكهربائية بعد الانتهاء من استخدامها وإطفاء الإضاءة في الغرف الفارغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *