وزير الخارجية لنظيره الكوبي: الاعتداءات التي تتعرض لها سورية وكوبا مصيرها الفشل

 

أكد الدكتور فيصل المقداد، وزير الخارجية والمغتربين، أن المؤامرات والاعتداءات والإجراءات القسرية التي تتعرض لها سورية وكوبا تمثل مخالفات سافرة للقانون الدولي ومصيرها الفشل، في ظل تصميم قيادتي وشعبي البلدين الصديقين على الدفاع عن حقوقهما.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الوزير المقداد، أمس، مع وزير العلاقات الخارجية في جمهورية كوبا، برونو رودريغيز باريا، هنأ خلاله القيادة والحكومة والشعب الكوبي الصديق بالذكرى الثانية والستين لانتصار الثورة الكوبية، مشدداً على أن انتصار الثورة الكوبية مناسبة يعتز بها جميع الأحرار حول العالم.

بدوره عبر الوزير رودريغيز باريا عن شكر قيادة وحكومة وشعب كوبا لسورية قيادة وحكومة وشعبا على مواقفها الداعمة لبلاده في جميع المجالات.

كما اتفق الوزيران خلال الاتصال على ضرورة توثيق وتعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات وخصوصا في ظل جائحة كورونا والإجراءات القسرية التي تفرضها بعض الدول الغربية ضد البلدين، وأكدا أهمية استمرار التنسيق بين الطرفين في مختلف المنتديات والمؤتمرات الدولية وفي إطار الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *