حسين: مؤتمرات الفرق مراجعة تقييمية لحصيلة عام من العمل البعثي

طرطوس – وائل علي

عقدت الفرق الحزبية التاسعة والرابعة ضمن قطاع الشعبة الاقتصادية مؤتمراتها السنوية الدورية بحضور الرفيق أمين فرع طرطوس للحزب د. محمد حبيب حسين ورئيس مكتب التنظيم الرفيق إبراهيم مرجان .

الرفيق “حسين” قال بعد مرور عام يأتي انعقاد مؤتمرات الفرق الحزبية لمراجعة وتقييم أداء عمل عام مضى ووضع تصور ورؤية لعام جديد مؤكداً أهمية الإضاءة على الإيجابيات وتعزيزها والإشارة إلى نقاط الضعف لتصويبها وتصحيحها ليكون العمل الحزبي متميزاً ، ولابد أن تكون القيادات الحزبية في كل المناطق على استعداد تام لشحذ الهمم لإنجاح الاستحقاق الرئاسي الهام القادم ، وأن يأخذوا دورهم في قطاعهم.

وتحدث عن الحرب الاقتصادية التي تستهدف لقمة عيش المواطن للنيل من صموده ، وهذا ما لم ولن يحصلوا عليه وستفشل كما أفشلت كل مخططات الحرب السابقة .

بدوره شدد الرفيق رئيس مكتب التنظيم على إيلاء المؤتمرات أهمية خاصة باعتبارها محطة مهمة لتقييم الأداء والعمل الحزبي ، ومحطة للانطلاق بالعمل التنظيمي وتفعيل الأداء الحزبي وحضور الاجتماعات الحزبية وطرح الرؤى والأفكار لتطوير ورفع أداء عمل الحزب .

وتركزت المداخلات حول تشكيل المؤسسة العامة للصناعات الغذائية بتعويض طبيعة العمل وفتح سقف العمل الإضافي للعمال لدى الشركة والوحدات الاقتصادية التابعة لها ورفع سقف الحوافز الإنتاجية للعمال وإعادة تفعيل دور المشفى العمالي التي كانت موجودة سابقاً وزيادة الحوافز الإنتاجية للعاملين في مؤسسة العمران وتشميل العاملين بالضمان الصحي وأن تكون التعويضات على الرواتب الحالية , حضر المؤتمر أمين الشعبة الاقتصادية الرفيق مصطفى سلامة و أعضاء قيادة الشعبة  وعدد من المدراء بقطاع الفرقتين.

كما استكملت المؤتمرات السنوية للفرق الحزبية ضمن قطاع شعبة المشتى فعقدت فرقة الجرينات مؤتمرها بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق هيثم عاصي الذي أكد على أهمية المؤتمرات الحزبية كونها محطات نضالية هامة في الحياة البعثية ، مشدداً على الاهتمام بالتنظيم وفكر البعث وإعداد جيل واع مثقف وتنمية الحس الوطني لديه.

وتركزت المداخلات حول عدم توفر السماد للفلاحين وانعدام أي دعم لمربي المواشي وأهمية افتتاح مشفى خزنة هذا العام , حضر المؤتمر الرفيق أمين شعبة المشتى محمد الحمصي وأعضاء قيادة الشعبة ومدراء الدوائر المعنية .

من جانب آخر بدأت الفرق الحزبية ضمن قطاع شعبة المنطقة الثانية مؤتمراتها بفرقتي العنابية وجديدة البحر بحضور الرفيق علي شعبان أمين الشعبة وأعضاء قيادة الشعبة واستعرض امين الشعبة أهمية انعقاد المؤتمرات السنوية والوقوف على ما تم إنجازه خلال مسيرة عام مضى والالتزام بحضور الاجتماعات الحزبية وخاصة القاعدية منها لأنها الأساس الذي يرتكز عليه أي بناء حزبي قادم وسيبقى البعثيون الجند الأوفياء خلف مسيرة السيد الرئيس بشار الأسد حتى تحقيق النصر .

تركزت المداخلات حول الجوانب التنظيمية والخدمية وواقع توفر المحروقات والخبز و مستلزمات العمل الزراعي , حضر المؤتمر رئيس مجلس بلدة بيت عليان ومسؤولي الدوائر والمؤسسات ضمن قطاع الفرقتين.

وعقدت فرق / الدي والنواطيف وكعبية عمار / ضمن قطاع شعبة القدموس مؤتمراتها السنوية بحضور الرفيق إيهاب حمود أمين الشعبة وأعضاء قيادة الشعبة وتركزت مداخلاتهم حول مشكلة عدم توفر مياه الشرب حتى في الشتاء وتوفير الأسمدة والمازوت الزراعي بكميات أكبر وضرورة إنجاز سدات مائيه وطرق زراعيه تخدم الزراعة في المنطقة والحاجة لبناء مدرسي جديد للحلقة الأولى بالنواطيف أو توسيع وترميم البناء الحالي وضرورة إنجاز مشروع الصرف الصحي لأحياء في قرية النواطيف وضرورة صيانة الطريق الواصل بين الدي و بانياس فهو سيء جداً..!!؟

وكانت فرق بستان الحمام والعنازة وبلغونس التابعة لشعبة بانياس عقدت مؤتمراتها السنوية بحضور أمين الشعبة الرفيق عمارحسن.

وعقدت فرقة المحطة التابعة لشعبة المدينة الثانية مؤتمرها السنوي بحضور الرفيق مازن رمضان أمين الشعبة وأعضاء قيادة الشعبة وتركزت الطروحات حول القضايا التنظيمية والتربوية والخدمية.

وضمن قطاع الشعبة العمالية عقدت الفرقة العاشرة في شركة مصفاة بانياس والفرقة الحادية عشرة في المحطة الحرارية مؤتمراتها بحضور أمين الشعبة الرفيق سمير اسماعيل وتركزت المداخلات حول إعطاء القواعد الحزبية دوراً أكبر فيما يتعلق بتقييم المرشحين لمجلس الشعب ، وتحسين المستوى المعيشي لذوي الدخل المحدود لردم الهوة الكبيرة بين الأسعار والدخل ، وإنشاء صندوق للضمان الصحي للعاملين بعد التقاعد وتعديل تسعيرة وزارة الصحة بالنسبة للإحالات المرضية إلى المشافي والتحاليل المخبرية , حضر المؤتمرات أعضاء قيادة الشعبة ومدير عام شركة مصفاة بانياس بسام سلامة.

وفي شعبة صافيتا عقدت فرق تل ترمس والطليعي وبيت أحمد ونوس مؤتمراتها السنوية بحضور أمين شعبة صافيتا للحزب الرفيق أسامو مهنا الموعي وأعضاء قيادة الشعبة وأكد “الموعي” على أهمية انعقاد مؤتمرات الفرق الحزبية كونها محطات نضالية هامة في الحياة البعثية وشدد علی ضرورة التواصل بين الرفاق لتذليل الصعاب و تفعيل الأداء الحزبي في الفرق الحزبية بشكل متميز و أهمية الاستحقاق الرئاسي القادم.

وفي شعبة برمانة المشايخ عقد المؤتمر السنوي لفرقتي حمام قنية وبشمعة تحت شعار (البوصلة دائماً لنا جميعاً هي سيادة سورية واستقلال قرارها وسلامة ترابها وكرامة أبنائها) بحضور أمين شعبة برمانة لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيقة ندى محمد التي أكدت على الاهتمام بالجانب التنظيمي و تفعيل الاجتماع الحزبي و إغنائه فكرياً و عقائدياً و الابتعاد عن التنسيب الكمي للحزب واستعرضت الواقع السياسي و الاقتصادي جرّاء الحصار الجائر الذي تفرضه دول الغرب على سورية أو ما يسمى قانون قيصر و نتائجه السلبية ، فضلاً عن الحرب الكونية المستمرة على سورية و انتصارنا الحتمي اقتصادياً كما انتصرنا عسكرياً و سياسياً ، كما نوهت إلى المسؤولية الكبيرة تجاه الاستحقاق القادم الاستحقاق الرئاسي و ضرورة تكاتف الجهود لإنجاح هذا الاستحقاق , حضر المؤتمر أعضاء قيادة الشعبة.

وفي شعبة التعليم العالي عقدت فرقة كلية الطب البشري وكلية فرقة الهندسة التقنية الأولى مؤتمراتها السنوية بحضور الرفيق أمين شعبة التعليم العالي د سلمان محمود الذي شدد على أهمية العمل الحزبي ضمن الجامعة ودوره في بناء جيل من الشباب الواعي المثقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *