الفرق الحزبية بحلب تواصل عقد مؤتمراتها السنوية

واصلت الفرق الحزبية في فرع حلب عقد مؤتمراتها السنوية وذلك بحضور قيادة الحزب في المحافظة ، حيث عقدت فرقة الحبوب والصوامع مؤتمرها السنوي في مقر شعبة العمال الأولى .

وركزت مداخلات الرفاق المؤتمرين حول العديد من القضايا المعيشية والخدمية والاقتصادية ، وطالبت المداخلات بضرورة توفير مادة المازوت الزراعي وزيادة مخصصات حلب من المحروقات ، وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي من أسمدة وبذار، وتفعيل الجانب الثقافي بين الرفاق والاهتمام بالندوات الثقافية، وتحسين الواقع الخدمي والمعيشي على السواء ، وضبط الأسعار وتفعيل الرقابة التموينية.

وبين الرفيق أحمد منصور أمين فرع حلب للحزب أهمية المؤتمرات الحزبية في تقييم الأداء ومراجعة ما تم إنجازه خلال المرحلة الماضية وتقديم الرؤى والأفكار التي تشكل أولويات أساسية يمكن اعتمادها لتحسين الأداء وتفعيل العمل الحزبي من خلال تعزيز ثقافة الحوار ومبدأ النقد والنقد الذاتي والإشارة بشفافية إلى نقاط الخلل بروح المسؤولية الملتزمة بغية معالجتها وإلقاء الضوء على الإيجابيات لتدعيمها بما ينعكس على فاعلية الحياة الحزبية، مشيراً أنه علينا الاستعداد للاستحقاق الرئاسي ورد الوفاء بالوفاء لسيد الوطن الأمين العام لحزب البعث الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية، وهذا يتطلب العمل من الجميع وفي كافة المجالات والقطاعات.

وأشار الرفيق منصور إلى أن سورية تعرضت لأبشع أنواع الحروب التي طالت الحجر والبشر والبنية التحتية وانتصرت بفضل دماء الشهداء الطاهرة وصمود الشعب والجيش خلف قائده.

من جانبه أكد الرفيق عبد الله حنيش رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المشرف على أعمال الشعبة على أهمية نشر أهداف الحزب ومبادئه من خلال الملتقيات في المنظمات الشعبية، وتعزيز دور النقابات المهنية في قطاعاتها الجماهيرية.

وفي ختام أعمال المؤتمر تم تكريم عدد من أسر الشهداء وأبطال كتائب البعث والفريق الثقافي الحائز على المستوى الاول في الشعبة.

حلب – معن الغادري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *