“البعث ميديا” في متابعة لمؤتمرات فرق طرطوس الحزبية

طرطوس – وائل علي

لاتزال فرق طرطوس تتابع عقد مؤتمراتها السنوية ضمن نطاق شعبها بحضور أمين وأعضاء قيادة الفرع وأمناء وأعضاء قيادة الشعب الحزبية ومدراء المؤسسات والدوائر المعنية فضمن قطاع شعبة الشيخ بدر عقدت فرق كفرية والوردية والثانية بحضور أمين فرع طرطوس للحزب الرفيق د. محمد حبيب حسين الذي شدد على أهمية المؤتمرات كمحطات نضالية في حياتنا البعثية و التواصل والتفاعل مع المجتمع المحلي من خلال الجهاز الحزبي و كوادره خاصة أنها تجرى لأول مرة بعد تجربة الانتخابات الحزبية التي تمخضت عنها تشكيلات أعضاء مؤتمرات وقيادات الفرق والتي تشكل محطة هامة في تقييم العمل لترسيخ الإيجابيات وتلافي السلبيات.

كما شدد على الاهتمام بالتنظيم وفكر البعث والعمل على رفع السوية الفكرية والثقافية ولفت إلى قرب الاستحقاق الدستوري للانتخابات الرئاسية و ضرورة العمل لإنجاحها بما يليق بأهميتها والسياق الذي تندرج فيه.

بدورها أمين الشعبة الرفيقة رحاب عباس أكدت على إيلاء المؤتمرات أهمية خاصة باعتبارها محطة مهمة لتقييم الأداء والعمل الحزبي ، وتركزت المداخلات على تأمين الأسمدة و شق الطرق الزراعية والإنارة الشارعية وإعادة النظر بالمناهج التربوية وصيانة الطرق وإحداث مركز للسورية للتجارة و إنشاء الصرف الصحي وإحداث مركز امتحاني في الوردية وعودة المعسكرات الشبيبية والطليعية.

وفي قطاع شعبة بانياس عقدت فرقة ضهر صفرا بحضور عضو قيادة طرطوس للحزب الرفيق ابراهيم مرجان وأمين الشعبة الرفيق عمار حسن وتركزت المداخلات حول الواقع الخدمي ضمن قطاع الفرقة .

وتابعت شعبة المنطقة الأولى عقد المؤتمرات السنوية للفرق الحزبية ضمن قطاعها فعقدت فرقة السوده مؤتمرها السنوي بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق سمير حضر وأمين الشعبة الرفيق نزيه أحمد وتركزت المداخلات على تأمين مازوت التدفئة والزراعي والأسمدة المصرفية بأنواعها وإكساء الطرق وصيانتها ضمن قطاع الفرقة
واستبدال شبكات الكهرباء وتركيب محولات ضمن قرى السودة وشاص وتأمين الخبز للعائلات اللبنانية وتعديلات بشبكة مياه الشرب بقرية شاص وحفر بئر جديد لقرية الرنسية وخربة الاكراد.

حضر المؤتمر عضو مجلس الشعب الرفيق محمد جري وعضو المكتب التنفيذي بالمحافظة الرفيق ابراهيم محمد.

وضمن قطاع شعبة المنطقة الثانية عقدت فرق الشيخ سعد وجديت وبدرية ومؤتمراتها السنوية بحضور عضو قيادة فرع الحزب الرفيق جمال غزيل الذي نوه لأهمية المؤتمرات لتقييم الأداء الحزبي والإشارة للسلبيات لتلافيها والإضاءة على الإيجابيات لتعزيزها لتحسين الواقع المعيشي للمواطنين.

ونوه لقلة التوريدات النفطية بسبب الحصار و تأثير الحرب و الحصار على موارد التدفئة والغاز والنفط وواقع الكهرباء الصعب واستهداف محطات التوليد.
حضر المؤتمر أمين الشعبة الرفيق علي شعبان الذي شدد على أهمية النشاط الحزبي ومتابعة الأمور الخدمية والعمل على معالجتها بالسرعة القصوى ضمن الإمكانات المتاحة.

وتركزت المداخلات حول القضايا الخدمية والاقتصادية والثقافية والفكرية كما حضر المؤتمر الرفيقة ثريا الجندي عضو المكتب التنفيذي بالمحافظة .

وفي شعبة برمانة المشايخ عقدت فرقة الدردارة مؤتمرها بحضور عضو قيادة الفرع د.عميد قبلان والرفيقة أمين الشعبة ندى محمد وتركزت المداخلات حول الواقع الخدمي ضمن قطاع الفرقة .

وفي شعبة بانياس عقدت فرقة اسقبلة مؤتمرها السنوي بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق محمود شاليش وأمين الشعبة الرفيق عمار حسن وتركزت المداخلات حول الواقع الخدمي ضمن قطاع الفرقة كما تم زيارة أسرة الشهيد غدير محمود ناصيف .

وفي شعبة المشتى عقدت المؤتمرات السنوية فرق البارقية الأولى ويصرصر مؤتمرها السنوي بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق هيثم عاصي حيث أكد على أهمية المؤتمرات ودور الفرق الحزبية كونها صلة الوصل بين القاعدة الجماهيرية والقمة والاهتمام بالشباب بزجه بمواقع العمل وتأهيله التأهيل الصحيح لتولي المهمات الموكلة إليه والتركيز على الجانب الثقافي ودعم القطاع الزراعي .

بدوره أمين الشعبة محمد الحمصي اعتبر أن المؤتمرات الحزبية محطات نضالية هامة وتركزت المداخلات على إعادة تفعيل الاجتماع الحزبي ، ومتابعة أمور المسرحين العسكريين بتأمين القروض لمتابعة أمورهم الحياتية وتأمين السماد للفلاحين وتزفيت الطرقات وفتح خطوط نار ضمن الغابات ومعالجة حالة الضعف في الكهرباء وتأمين مستحقات المواطنين من الخبز مع الحرص على جودة الرغيف .

وتمت الإجابة على المداخلات من قبل روؤساء الدوائر المختصة.

حضر المؤتمر عدد من أعضاء قيادة الشعبة.

وكانت فرق بديغان والزوبة و كوكب ضمن قطاع شعبة بانياس عقدت مؤتمراتها السنوية بحضور أمين فرع طرطوس للحزب الرفيق د.محمد حبيب حسين .
تحدث الرفيق د. محمد حسين الذي قدم عرضاً سياسياً شاملاً تناول فيه ثوابت الموقف السوري وصوابية الأداء السياسي داخلياً وخارجياً، وكيف بقيت سورية وستبقى قلعة الصمود وكيف صمد الشعب والجيش بشكل إسطوري بقيادة الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد رغم ما تعانيه سورية من حصار خانق مبيناً بالتفصيل الخطط القائمة لمستقبل مستقر وآمن وهذا ماتظهر ملامح تحقيقه ، وسيتوج بإقبال المواطنين على صناديق الانتخاب في الاستحقاق الرئاسي القادم لتأكيد الولاء للسيد الرئيس بشار الأسد.

حضر المؤتمر أمين شعبة بانياس الرفيق عمار حسن و أعضاء قيادة الشعبة ومدير الخدمات الفنية في بانياس .
كما عقدت الفرقة الثالثة ضمن قطاع الشعبة العمالية مؤتمرها بحضور أمين الفرع بتأكيده أن الطبقة العاملة موضع فخر السوريين لثباتها في حماية المنشآت والمصانع ومواقع العمل والإصرار على تشغيلها بأقصى طاقة ممكنة فواجهوا بكل إرادة وتفان بالعمل أصعب الظروف التي أملتها الحرب على الوطن من استهداف لمقومّات الاقتصاد الوطني وتدمير بعض معامله وشركاته ومؤسساته, لتأمين الجزء الأكبر من احتياجات سورية، رغم الحصار الاقتصادي الجائر فكان عمالنا رديفاً للجيش يؤمنون لأبناء الوطن وسائل الصمود رغم قلة الموارد وضعف الإمكانيات التي فرضتها الحرب.‏

حضر المؤتمر الرفاق أعضاء قيادة الشعبة و مدير عام شركة مصفاة بانياس الرفيق م.بسام سلامة .

وكانت شعبة التعليم العالي عقدت مؤتمر فرقة كلية العلوم ، بحضور الرفيق ابراهيم مرجان عضو قيادة الفرع وقد أكد على تكاتف جهود الجميع لتطوير الجامعة بما فيه خير للطلبة وكل الكادر الإداري والتدريسي، وأكد على القاعدة الشعبية وأهمية المؤتمرات في هذه المرحلة وتأثيرها بحياة البعثي ونوه إلى المسؤولية الكبيرة تجاه الاستحقاق القادم وضرورة تكاتف الجهود لإنجاح الانتخابات الرئاسية .

بدوره أكد أمين الشعبة الرفيق د. سلمان محمود على ضرورة الإسراع ببناء جامعة طرطوس وتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات.

وقدم الحضور العديد من المقترحات والآراء التي تخدم العملية التعليمية في الجامعة.

وتابعت شعبة المنطقة الثانية للحزب عقد مؤتمرات فرق ضهر رجب وبسورم وتيشور بحضور عضو قيادة الفرع الحزب الرفيق جمال غزيل الذي أكد على دور القاعدة الشعبية وأهمية المؤتمرات في هذه المرحلة وتأثيرها بحياة البعثي ، وأهمية المرحلة المقبلة بقيادة الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد وأوضح عناوين الحرب الكونيه في الظروف الراهنه وتأثيرها على الواقع الخدمي .

بدوره أمين الشعبة الرفيق علي شعبان قال : إن حزب البعث العربي الاشتراكي هو حزب التطوير والتحديث وضرورة رفع الوعي التنظيمي ليصل إلى تطلعات وطموح الرفيق الأمين العام.

وتركزت المداخلات حول القضايا الخدمية والاقتصادية والثقافية والفكرية .

وعقدت فرقة الجوبة الأولى والجوبه الثانية ضمن قطاع شعبة برمانة المشايخ مؤتمراتها بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق عميد قبلان وأمين الشعبة الرفيقة ندى محمد وتركزت المداخلات على الواقع الخدمي ضمن قطاع الفرقة.
حضر المؤتمر أعضاء قيادة الشعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *