بحضور الرفيق ساعاتي انعقاد مؤتمر شعبة الصنمين

درعا || دعاء الرفاعي:

أكد الرفيق الدكتور محمد عمار ساعاتي عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب الشباب المركزي خلال حضوره المؤتمر السنوي لشعبة الصنمين أن للمؤتمرات الحزبية أهمية كبرى تنطلق من دورها في تجسيد العمل الحزبي لتنظيم وضبط آلية عمله إضافة لإيصال القيادات الحزبية التي يُعوّل عليها كثيراً في تطوير الرؤى التنظيمية انطلاقاً من مؤتمرات الفرق الحزبية في التركيز على العنصر الشاب إلى مؤتمرات الشعب الحزبية بما يدعم البنية التنظيمية للشباب في الحزب داعياً إلى الاهتمام المستمر بالعنصر الشاب في الحزب وفق رؤية تطويرية متكاملة.

وبين الرفيق د. ساعاتي أن التعليم العالي في سورية ظلّ طيلة سنوات الحرب العدوانية الشرسة قطاعا رائدا متميزا و أن الإنجازات العظيمة التي تحققت في هذا القطاع تتالت من قيام الحركة التصحيحية المجيدة بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد و تعززت و تعمّقت في ظل القيادة الحكيمة و الشجاعة لقائد الوطن الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.

وتفاوتت الطروحات والمداخلات التي قدّمت في المؤتمر السنوي، وكانت أغلبها خدمية تعنى بالوضع الراهن واستمرار الغلاء الفاحش الذي يطال أغلب مستلزمات المعيشة، إضافة للمطالبة بضرورة إعادة ترميم وتأهيل المدارس وزيادة كمية المحروقات بقصد التدفئة ولزوم العملية الزراعية، كما تكررت المطالب بوجوب حفر آبار إضافية لبعض القرى التي لا تصلها مياه الشرب، وتخفيف ساعات تقنين الكهرباء في مدينة الصنمين أسوة بمدينة درعا،وأكدت قيادة الحزب أنه ليس هناك خطوط حمر في الطرح والنقاش.

بدورهما أمين فرع درعا للحزب الرفيق حسين الرفاعي والرفيق المحافظ مروان شربك أكدا إن قيادة الفرع ومحافظة درعا على تواصل مطلق وبشكل مباشر مع القاعدة الشعبية والمجتمع ولاسيما بعد مرحلة تحرير المحافظة من رجس الإرهاب وقامت بمعالجة الكثير من صعوبات العمل.

حضر المؤتمر أعضاء قيادة الفرع وعدد من أعضاء مجلس الشعب عن المحافظة وأمين وأعضاء قيادة شعبة الصنمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *