المحاربون الصغار.. في اليوم العالمي لسرطان الأطفال

البعث ميديا || سوار ديب

الخامس عشر من شباط في كل عام، هو اليوم العالمي لسرطان الأطفال، حيث يعتبر من الحملات العالمية والتي تهدف إلى زيادة الوعي حول مرض السرطان.

ويقدم هذا اليوم الكثير من الدعم للأطفال والمراهقين المصابين بالسرطان والناجين وأسرهم أيضاً، ويعزز من التقدير المتزايد والفهم الأعمق للقضايا والتحديات التي تؤثر على سرطان الأطفال والناجين منهم، كما يسلط الضوء على الحاجة إلى وصول أكثر إنصافًا وأفضل إلى العلاج والرعاية لجميع الأطفال المصابين بالسرطان في كل مكان.

تشخص سنوياً إصابة نحو 400 ألف طفل ومراهق تتراوح أعمارهم بين يوم و19 عاماً بالسرطان وتختلف نسب الشفاء بين دولة وأخرى وتتراوح عموما بين 15 و80 بالمئة حسب منظمة الصحة العالمية التي تذكر في أحدث إحصائياتها أن أكثر أنواع سرطانات الأطفال شيوعاً اللوكيميا وسرطان الدماغ والأورام اللمفاوية والصلبة.

 

أهداف تخصيص اليوم العالمي لسرطان الأطفال

-تحسين الوصول للخدمات الطبية لعلاج المرض في بدايته.

-توفير علاج سرطان الأطفال لجميع الأطفال المصابين في جميع أنحاء العالم.

-رفع مستوى الوعي بخصوص الأسباب المؤدية للمرض.

-توفير الرعاية التلطيفية للأطفال المصابين.

-دعم الأطفال المصابين وعائلاتهم، ورفع روحهم المعنوية.

 

حقائق عن سرطان الأطفال

-يصيب السرطان كل أجزاء الجسم مثل الكبار.

-يصيب سرطان الأطفال في نفس الأجزاء التي تصيب الكبار.

-خصص يوم 15 فبراير من كل عام للعناية بالمرضى، وتوفير الرعاية والدعم لهم.

-يحدث سرطان الأطفال فجأة دون مقدمات، وهذا ما يميزه عن سرطان الكبار في أي عضو من الجسم.

-يصاب الأطفال بالسرطان بمعدلات أعلى من البالغين.

-يصاب الرضع بصورة كبيرة بالسرطان عن الأطفال في السن الأكبر من سن الرضاعة أي العامين الأولين من عمر الطفل.

 

أكثر أنواع السرطان التي تصيب الأطفال

-يعد سرطان الدم من أكثر الأنواع التي تصيب الأطفال

-تصيب الأطفال سرطانات كثيرة بنسب عالية ومنها حسب الاحصائيات العالمية سرطان الدم، والدماغ والغدد اليمفاوية.

-يصاب الأطفال بسرطان العين والكلى والكبد.

– يصاب الأطفال بسرطان العظام والانسجة الضامة والغدة الكظرية.

 

أعراض إصابة الطفل بالسرطان

-شحوب البشرة وتغير شهية الطفل.

-كدمات في أجزاء متفرقة من الجسم.

-كثرة الإصابة بالأمراض المتلفة المناعية وغيرها.

-شكوى الطفل من ألم في مكان معين من جسمه.

-وجود عرج في مشية الطفل.

ا-لصداع المستمر وقد يرتبط بالقيء.

-نزول الوزن بصورة مبالغ فيها.

-حمي غير مبررة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *