سفير إيراني: ضرورة إنهاء الأزمة في سورية وفق أسس تحترم سيادتها

أكد السفير الإيراني في بلجيكا والاتحاد الأوروبي غلام حسين دهقاني مجددا، على ضرورة إنهاء الأزمة في سورية وفق أسس تحترم سيادتها ووحدة أراضيها.

وأشار دهقاني في كلمة له إلى أن الأزمة في سورية مستمرة في عامها العاشر ما يحمل المجتمع الدولي مسؤولية كبرى للتحرك ومساعدة السوريين على حلها محذراً من إعادة إحياء الغرب لتنظيم “داعش” الإرهابي من جديد وعودة سائر الجماعات الإرهابية والتكفيرية التي استهدفت سورية.

وأكد دهقاني أن فرض إجراءات الحظر الأحادية يتناقض مع القوانين الدولية ومن شأنه أن يزيد معاناة الشعب السوري في هذه الظروف وقال إن من واجب سائر الدول بعيداً عن مصالحها الانتهازية أن توفر الإمكانيات للشعب السوري ليقرر مستقبل بلاده بعيداً عن أي تدخل خارجي.

وأضاف دهقاني إن العودة الآمنة للاجئين السوريين مع الحفاظ على كرامتهم الإنسانية ودون استخدامهم كأداة لتحقيق مصالح سياسية تحظى بأهمية فائقة لافتاً إلى أهمية المساهمة في إعادة إعمار سورية ودعمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.