اللواء العاطفي: بنك أهداف القوات اليمنية في العمق السعودي مليء

 

صرح وزير الدفاع اليمني، اللواء محمد العاطفي، لقناة “المسيرة”، بأنن القوات المسلحة اليمنية تملك “المعلومات والإحداثيات التي تمكننا من هزّ كيان العدوان ولتغضب الرياض وواشنطن وتل أبيب”.

العاطفي أكد أن دول العدوان “تمر بأسوأ أحوالها وتبحث عن طريق للخروج من مستنقع اليمن”، مضيفاً بأن زمام المبادرة بيد اليمنيين الذين يمتلكون “النفس الطويل والقدرة على توجيه ضرباتنا إلى أماكن لا يمكن توقعه”.

وشدد على أن “خيارات العدوان بدأت تضيق وخياراتنا تتسع وأمامنا استراتيجية الوجع الكبير”، لافتاً إلى أن “المعتدين يترنحون لكنهم لا يريدون إعلان هزيمتهم”.

وزير الدفاع أشار إلى أن “مسرح العمليات يمتد لأكثر من 50 جبهة قتالية”، ويجري العمل بصورة مستمرة على مواكبة معطيات المعركة بما يصب في إنجاح المسار الاستراتيجي للقوات المسلحة التي أصبحت تمتلك زمام المبادرة.

وفيما يتعلق بمأرب، أوضح العاطفي بأن تحريرها واجب، وحالها كحال كل محافظات الجمهورية اليمنية”، مبيناً أن الاستراتيجية اليمنية وضعت “وفق المواجهة بالنفس الطويل ولا خيار لنا سوى المواجهة، ونأبى أن ننكسر مهما كانت التضحيات”.

في السياق، بين العاطفي أن القوات اليمنية حققت الاكتفاء الذاتي في المجال التسليحي الحديث المواكب لمتطلبات الدفاع عن سيادة ووحدة واستقلال اليمن، مشيراً إلى أن “ذلك نتيجة اعتماد مسار الصناعات العسكرية كواحد من الخيارات الاستراتيجية التي رسمها قائد الثورة منذ بداية العدوان”.

وأعرب عن فخره لامتلاك صناعة عسكرية نوعية رغم الحصار الجائر، لافتا إلى أن القدرات الدفاعية لليمن تعرضت للتآمر والتدمير في مراحل مختلفة من قبل الأميركيين والسعوديين، بدءاً من تدمير منظومات الدفاع الجوي في عهد النظام السابق.

وأضاف بأنه تم إعادة منظومات الصواريخ إلى جاهزيتها وتطويرها وصنع صواريخ جديدة، بعضها ظهر وبعضها سنكشف عنه في الوقت المناسب.

العاطفي شدد على أن بنك الأهداف في العمق السعودي مليء وطالما استمرت قوى العدوان بالحرب “فلن يجدوا غير الرد بالمثل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.