شعبية أردوغان في أدنى مستوياتها

 

أظهر آخر استطلاع أجرته مؤسسة أفراسيا للدراسات السياسية والاجتماعية أن شعبية رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، في أدنى مستوياتها حالياً بسبب سياساته القمعية وممارساته الاقتصادية الفاشلة.

المؤسسة ذكرت أن 49% من المشاركين في الاستطلاع أكدوا أنهم لن يصوتوا لأردوغان بأي شكل من الأشكال، وذلك مقابل 3,29% قالوا إنهم سيصوتون له، فيما أعلن 7,10% من المستطلعين أن قرارهم سيعتمد على المرشح الذي سينافس أردوغان.

وبشأن بالأزمة المالية، أشار الاستطلاع إلى أن 87% من المشاركين حملوا أردوغان وحكومته المسؤولية عنها مؤكدين أنهم يعانون من تبعاتها.

كما بين الاستطلاع تراجعاً كبيراً في شعبية حزب العدالة والتنمية في حال إجراء الانتخابات هذا الأسبوع.

تجدر الإشارة إلى أن شعبية أردوغان وحكومته تشهد تراجعاً مستمراً بسبب سياساته العدوانية على الصعيد الخارجي وممارساته القمعية والتعسفية بحق المعارضين وقراراته التي أدخلت تركيا في أزمة اقتصادية عميقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *