حاتمي يؤكد وقوف إيران إلى جانب سورية والمشاركة في عملية إعادة الإعمار فيها

أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، على وقوف بلاده إلى جانب سورية والحفاظ على وحدة وسيادة أراضيها معرباً في الوقت ذاته عن استعداد طهران للمشاركة في عملية إعادة الإعمار فيها.

وأشار العميد حاتمي خلال استقباله الوفد الاقتصادي السوري الذي ضم معاوني وزيري التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس جمال الدين شعيب والصناعة الدكتور جمال العمر ومدير عام السورية للتجارة أحمد نجم ومدير عام المؤسسة العامة للصناعات النسيجية المهندس الحارث مخلوف إلى دور وأهمية سورية من الناحية الاستراتيجية في محور المقاومة وقال إن “إيران تقف بكل قواها إلى جانب الحكومة والشعب السوري للحفاظ على وحدة أراضي سورية كما أنها مستعدة للمشاركة في عملية إعادة الإعمار فيها”.

من جهة ثانية أدان حاتمي جرائم الكيان الصهيوني وقتله النساء والأطفال الفلسطينيين العزل في عدوانه المتواصل على قطاع غزة مبيناً أن الشعب الفلسطيني الذي يستلهم من مقاومة وصمود الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية على بلده حول مخططات الكيان الصهيوني إلى كابوس.

من جانبهما أشار شعيب والعمر خلال اللقاء إلى الدور الكبير لإيران في دعم سورية ومحور المقاومة في الحرب على الإرهاب وتحقيق النصر عليه.

كما رحبا بمشاركة القطاعات العامة والخاصة والتجار الإيرانيين في عملية إعادة الإعمار والأنشطة الاقتصادية في سورية.

حضر اللقاء السفير السوري في طهران الدكتور شفيق ديوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *