خمسة مليارات ليرة لدعم المشاريع في السويداء

السويداء _ رفعت الديك

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس أن السويداء هي محافظة قوية وأمينة ووطنية ولن تغير سلوكيات بعض الأشخاص من قناعة أبناء الوطن بهذه المحافظة التي كانت عبر التاريخ في مقدمة المدافعين عن الوطن واستقلاله وكرامته مؤكدا” أنه وبالتعاون مع المجتمع المحلي في المحافظة سيتم محاسبة الخارجين عن القانون وإعادة الأمن والأمان لهذه المحافظة .

رئيس الحكومة خلال زيارته لمحافظة السويداء على رأس وفد وزاري ولقاؤه الفعاليات الرسمية والاجتماعية والاهلية في المحافظة تحدث عما تعرضت له الدولة من عمليات تخريب ممنهج لمؤسساتها وبنيتها التحتية خلال الحرب الكونية التي يتعرض لها الوطن منذ عشر سنوات ، قام بها الإرهابيون وداعميهم بفصل ثروات الوطن وأهمها النفط والمياه، مؤكداً أن ثلاثة حقول تحوي ثلثي الإنتاج السوري من النفط تسيطر عليها أمريكا وكذلك نحو عشرين مليار متر مكعب من المياه من أصل ثلاثة وعشرين مليار يشكل المخزون المائي لسورية تسيطر عليها العصابات المسلحة .

مشيرا أنه رغم الخراب والدمار لم تقف الحكومة مكتوفة الأيدي بل استمرت بعملية البناء وإعادة الإعمار .
وحول مذكرة العمل التي قدمها المكتب التنفيذي خلال الإجتماع بين عرنوس أن المطالب المقدمة في المذكرة ستكون أساس خطة العمل لعام 2022 م موضحاً أن حل مشكلة المياه سيكون أولوية بالنسبة للحكومة في صيانة الآبار الموجودة حالياً والتوسع بحفر الآبار وإنشاء السدود مؤكداً أن التبدلات المناخية في العالم تفرض علينا زيادة الإهتمام بالموارد والسدات المائية.

وأشار المهندس عرنوس لسعي الحكومة إلى تحلية مياه البحر وجر مياه الفرات إلى دمشق والمنطقة الجنوبية وهذا مشروع ليس من باب الترف التفكيري بل هو حاجة في ظل التزايد السكاني الكبير والتطور الصناعي في المنطقة وحول آبار المكرمة أشار رئيس الحكومة إلى أهمية تشكيل إدارة محلية من مستخدمي البئر يقومون بصيانته وتشغيله مع إلغاء الجباية المفروضة على المستخدمين .

وتحدث المهندس عرنوس عن توجه الحكومة نحو الدفع الإلكتروني وكذلك نحو الطاقات البديلة منوهاً أن موضوع المحروقات وفق العقود والإتفاقيات الموقعة جيد وليس كافياً .

كما أشار رئيس مجلس الوزراء أنه تم تقديم أربعة منح للعاملين في الدولة بقيمة 460 مليار ليرة سورية وذلك عبر تعديل أسعار المشتقات النفطية مبينا أن الحكومة تسعى لتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي وخاصة السماد وأن يكون توزيع الدعم للمنتج النهائي وسيتم تقييم الموسم الزراعي في ظل الجفاف الحاصل والنظر في عملية إعفاء الفلاحين من القروض وكذلك سيتم إعادة النظر بواقع أراضي أملاك الدولة مشيرا أن مازوت التدفئة سيوزع بطريقة عادلة منذ بداية الشهر السادس بمعدل خمسين لترا في كل دفعة .

وفي نهاية حديثه أعلن رئيس مجلس الوزراء تقديم مبلغ 5 مليارات للمحافظة لدعم مشاريع المياه والمواد المائية والصحة والطرق والمدارس والصرف الصحي والوحدات الإدارية .

بدوره بين وزير الإدارة المحلية أهمية الإسراع في إستثمار المناطق الصناعية والحرفية خاصة وأنه تم تأمين البنى التحتية اللازمة لما تلعبه من دور في تحريك عجلة الإنتاج وتأمين فرص العمل موضحا” أهمية التوسع في المشاريع الصغيرة في الوحدات الإدارية وقال وزير التجارة الخارجية أنه يتم العمل على تجهيز مخبر خاص بالأثر المتبقي لمنع حدوث أي عملية إرجاع للتفاح من الأسواق الخارجية وأنه يتم العمل على فتح أسواق تصديرية جديدة كما يتم التنسيق لإستقدام عروض جديدة لتزويد معمل السجاد بنول حديث وبين وزير الداخلية أن معالجة الوضع الأمني في السويداء بحكمة ودون إراقة دماء انسجاما” مع خصوصيتها مشيرا” إلى أهمية تظافر كافة الجهود لتحقيق ذلك .

أما وزير السياحة فقد قال أن المحافظة مؤهلة كي تكون مركزاً سياحياً هاما لغناها بالمواقع والمؤهلات السياحية وأنه سيتم البدء بتنفيذ المعهد الفندقي في المحافظة قريباً وكشف وزير التعليم العالي أنه تم تجهيز الأضابير الفنية لتشييد مقرات دائمة لفرع الجامعة في منطقة المزرعة في حين أن وزير الأشغال بين أن قيمة العقود الموقعة للسكن الشبابي في منطقة سليم عشرون مليار ليرة سورية صرف منها أحد عشرة مليار وأنه تم تخصيص 612 مسكن شبابي و147 للسكن العمالي كما أوضح وزير الإتصالات رئيس اللجنة الوزارية المشرفة على مشاريع المحافظة أنه تم إطلاق عدداً من المشاريع التي وضعت بالخدمة حالياً وقال وزير المالية أنه تم تخصيص 14 مليار من الموازنة العامة لهذا العام للمحافظة وأن نسب إنجاز المشاريع فيها جيدة .

وقال وزير الصحة أنه تم تخصيص محافظة السويداء بسيارات إسعاف جديدة وكذلك بجهازين لغسيل الكلية وسيتم العمل على إصلاح أجهزة غسيل الكلية المعطلة وبين الأمين العام لمجلس الوزراء أنه تم فرز المهندسين هذا العام وفق منظومة جديدة تحدد إحتياجات الجهات العامة عبر منصة دائمة تساهم في تفادي البطالة المقنعة في المؤسسات الحكومية .

وفي بداية اللقاء أشار محافظ السويداء إلى استثمار كل الإمكانيات المتاحة لخدمة أبناء المحافظة التي سطرت أروع ملاحم البطولة عبر التاريخ وركزت مطالب الحضور على ضرورة حل أزمة المياه في المحافظة عبر تنفيذ مشاريع مياه جديدة والعمل على تمويل مشاريع تنموية في الوحدات الإدارية وتعيين عمال نظافة بصفة دائمة وصيانة آليات النظافة والإطفاء وزيادة كمية المواد التموينية ودعم السورية للتجارة وزيادة مخصصات المحافظة من المشتقات النفطية ودعم معمل السجاد بنول حديث ومتابعة مشروع معمل تاميكو وتنفيذ سكة حديد تربط المحافظة بالمركز وطالب الحضور بإعفاء المزارعين من القروض هذا العام وزيادة المساحات المستصلحة عبر دعم مشروع التطوير بالآليات الحديثة والعمل على تحقيق تنمية مستدامة في المحافظة عبر إطلاق مشاريع تساهم في تأمين فرص عمل وركز الحضور على ضرورة وضع حل للواقع الأمني المتردي والضرب بيد من حديد على الخارجين عن القانون وإعادة النظر بالنظام الداخلي للمؤسسات ذات الطابع الإقتصادي وتسهيل عملية نقل الطلاب إلى المدينة الجامعية.

حضر اللقاء الرفيق فوزات شقير أمين فرع الحزب واعضاء مجلس الشعب عن المحافظة وعدد من رجال الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.