الهلال: صاحب الحق لا بد أن ينتصر حينما يؤمن بقضيته!!

نقل الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي تحيات ومحبة الرفيق بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجمهورية، وذلك خلال لقائه اليوم وفد التجمع العالمي لدعم خيار المقاومة، منوهاً بأن سورية تعرضت لحرب كونية بسبب موقفها الثابت والداعم لمحور المقاومة وموقفها من القضية الفلسطينية وكافة القضايا المحقة.
وأشار الرفيق الهلال إلى أن صاحب الحق لا بد وأن ينتصر حينما يؤمن بالقضية التي يقاتل من أجلها ويدافع عنها، ولا بد للخير أن يهزم قوى الشر والإجرام.
وأشار الهلال إلى أن الشعب العربي في سورية يعيش اليوم مرحلة استثمار ما حققه من انتصارات داخلية وإقليمية، سواء في المعركة الميدانية ضد المجموعات الإرهابية والتكفيرية وداعميها ومموليها، أو المعركة السياسية في مواجهة المناورات التي يقوم بها تحالف الحرب على سورية لاحتواء تداعيات انتصار الجيش الربي السوري، ولذلك يسعى الأعداء لتضييق الحصار على السوريين وتجويعهم في محاولة منهم لإضعاف روح المقاومة والصمود ولكن ماهية الشعب السوري تؤكد فشل كل هذه المخططات.
من جانبهم، حمّل أعضاء الوفد الرفيق الهلال تحية أعضاء التجمع للقائد المقاوم الأول بشار الأسد، ودعمهم الكامل لسورية في كافة قضاياها الوطنية المحقة، مؤكدين أنها كانت ولا تزال الحضن الدافئ الذي يحتوي كل المقاومين العرب وأن الحرب التي خاضتها سورية كانت تمثل الصراع بين قوى الخير وقوى الشر المتمثلة بأذناب الصهيونية وأدواتهم، منوهين بأن صمود سورية في حربها ضد الإرهاب ساهم في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني، كما أشادوا بدعمها المستمر للشعب الفلسطيني ولكل قوى المقاومة والخير.
ضم الوفد كلاً من السادة د. يحيى غدار الأمين العام للتجمع العالمي لدعم المقاومة، وعبد الحميد دشتي الأمين العام المساعد للتجمع، وتيم أندرسون الأمين العام المساعد ومنسق أستراليا، ونضال عمار المنسق العام للتجمع في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *