السيدة أسماء الأسد تلتقي السيدة نجلاء برغل التي استطاعت التخرج في الجامعة وهي بعمر 79 عاماً

تُفتح نوافذ الربيع على قلوب لم يطلها رماد العمر.. ومهما كان قطار الحياة سريعاً يقف ساكناً أمام رغبة الحياة..
حلم نجلاء بدأ منذ زمن بعيد .. فبعد أن أنجبت وربّت 10 أطفال بقيت متشبثة بأحلامها.. اجتازت اختبارات محو الأمية في عمر الخمسين ثم عادت ونالت شهادتي التعليم الأساسي والثانوي.. ومع اقترابها من الثمانين نالت هذا العام شهادتها الجامعية من قسم المكتبات والمعلومات في جامعة تشرين.. إلا أن حلمها لم يتوقف عند ذلك النجاح وتطمح لمتابعة تعليمها ودراسة الماجستير.
السيدة أسماء الأسد تلتقي السيدة نجلاء برغل والتي استطاعت التخرج من الجامعة في آب الماضي وهي بعمر 79 عاماً وتستمع منها لحكاية طموح استثنائية لا يُسجل العمر في فصولها سوى علامات النجاح، وتتحدث معها عن روح التحدي والعزيمة بداخلها والتي لم يعرف الإحباط واليأس لها طريقاً..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *