“التصحيح مسيرة عطاء وتجدّد” في فعالية لطلائع البعث

بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لقيام الحركة التصحيحية المباركة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد، وتحت شعار: “أملنا بشار.. لنكمل المشوار”، أقام فرع منظمة طلائع البعث في اللاذقية احتفالية ثقافية فنية منوّعة، وحلقة بحث طفلية بعنوان: “التصحيح مسيرة عطاء وتجدد” في وحدة الشهيد معتز خليل لطلائع البعث في منطقة اللاذقية.

تناولت حلقة البحث المعاني والدلالات الوطنية السامية لقيام الحركة التصحيحية المجيدة، وأسباب قيامها، ومنجزاتها على جميع الأصعدة الداخلية والخارجية والاقتصادية والعلمية والصحية والثقافية، وإسهامها الكبير في إرساء البنيان الوطني الشامخ، والصروح الحضارية التي تسامت وتنامت عبر سنوات التصحيح المجيد، والمستمرة نهجاً راسخاً في ظل القيادة الحكيمة والشجاعة لقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد، وأشارت الحلقة إلى المآثر الوطنية والنضالية المستمدة من التصحيح المجيد.

وتخللت الاحتفالية مجموعة من القصائد الشعرية التي تغنّت بهذه المناسبة العظيمة، وحيّت الوطن الغالي سورية الحبيبة، وجيشها الباسل، وأمجاد تشرين التصحيح، وانتصارات تشرين التحرير، وبطولات بواسل حماة الديار، وتم افتتاح المعرض الفني المنوّع الذي ضم إبداعات الطفولة في الرسم والأشغال اليدوية والأعمال الفنية والمجسّمات التي تعكس انتصار الوطن، وترسم شمس التصحيح، وانتصار الوطن، كما تناولت محتويات المعرض أعمالاً من البيئة والتراث المحلي، وضمت لوحات وأعمالاً فنية تجسّد منجزات الحركة التصحيحية المباركة، وبطولات الجيش العربي السوري الباسل، كما احتوت أقسام المعرض أعمالاً يدوية من نتاج تدوير توالف البيئة، إضافة إلى الدمى والعرائس والتصاميم المتنوعة.

وأكد الرفيق غسان قبيلي أمين شعبة المنطقة الثانية للحزب أن هذه الاحتفالية تعبير عفوي من أطفال الوطن عن حبهم وفرحهم واعتزازهم بالوطن وقائد الوطن وجيشه الباسل.

من جهتها الرفيقة هاجر غنوم رئيس مكتب الثقافة والفنون الجميلة في فرع طلائع البعث أشارت إلى أن الفعالية تميّزت بغنى وتنوع الأنشطة الإبداعية لبراعم طلائع البعث الذين عبّروا بالحرف واللون واللحن عن فرح أطفال الوطن بمناسبة التصحيح المجيد الذي تتجدد عطاءاته وإنجازاته في كل ربوع الوطن.

اللاذقية- مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.