حمص.. ربط العنفة الريحية الثانية بالشبكة الكهربائية

 

أكملت الشركة العامة للكهرباء في حمص ربط العنفة الريحية الثانية لتوليد الطاقة الكهربائية، المقامة في منطقة الذهبية على أوتوستراد حمص طرطوس، مع الشبكة العامة للكهرباء في سورية، حيث بدأت العنفة الجديدة بتزويد الشبكة باثنين ونصف ميغا واط من الكهرباء.

وبحسب ما أكد المهندس بسام اليوسف، مدير التخطيط والإحصاء في الشركة العامة لكهرباء حمص، لوكالة سانا، فإن ربط العنفة الريحية الثانية جاء استكمالاً لمشروع توليد الكهرباء من الطاقة الريحية باستطاعة 5 ميغا واط، بعد أن تم الترخيص للعنفة الأولى باستطاعة اثنين ونصف ميغا واط، وبدأت الإنتاج عام 2019.

وبين اليوسف أن هذه العنفة ترفد الشبكة الكهربائية بكمية مقبولة لاستقرارها في المنطقة، وخاصة أنه تم اختيار مكان ذي كمون ريحي جيد جداً، لافتاً إلى أهمية هذا المشروع وتوظيفه لأياد وخبرات وطنية.

من جهته، أوضح ربيع الياس، المدير التنفيذي لشركة “ودرفم” للصناعات الثقيلة المنفذة للمشروع، بأن ربط العنفة الريحية الثانية على الشبكة الكهربائية تم بنجاح بعد مرور نحو عامين على ربط العنفة الأولى، مشيراً إلى أن العنفة الريحية الواحدة تساهم في تنوير خمسة آلاف منزل.

كما لفت إلى أن الشركة تمكنت من إنجاز وتصنيع العنفة بكل مكوناتها من البرج والشفرات وأجهزة التحكم بدقة عالية تضاهي المواصفات العالمية وتركيبها بخبرات وطنية.

ونوه المدير التنفيذي للشركة لنية الشركة تركيب المزيد من العنفات الريحية لاستخدام الطاقة النظيفة، حيث تجري دراسات لمناطق عدة في سورية لإنشاء مزارع العنفات الريحية في المستقبل، مشدداً على أهمية دعم الصناعات في مجال الطاقات البديلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.