لقاء لفض الشراكة بين الوحدة والكرامة في دوري السلة

 

تنطلق اليوم مباريات المرحلة الثامنة من ذهاب دوري سلة الرجال بثلاث مباريات، وتختتم يوم غد أيضاً بثلاثة لقاءات.

المباراة الأهم والأقوى في المرحلة تستضيفها صالة الفيحاء بدمشق يوم غد (الساعة الرابعة عصراً) وتجمع الوحدة (المتصدر) وضيفه الكرامة (الوصيف)، الفريقان يضمان أفضل لاعبي المنتخب الوطني ويمتازان بالرتم السريع، والحلول الدفاعية والهجومية لديهما متكاملة، وكلاهما يطمح للفوز والتربع على الصدارة دون أي خسارة.

الوحدة وبعد فوزه على جاره الجيش بالمرحلة الماضية يسعى لمواصلة عروضه الجيدة وتحقيق فوز يؤكد من خلاله أنه هذا الموسم قادم بقوة لاستعادة اللقب لخزائنه، لكنه في الوقت ذاته يعرف أن اللقاء ليس سهلاً وبحاجة لجهود مضاعفة لتحقيقه، ويدرك مدربه غراديتش أن لاعبي الفريق في حال نفذوا الأفكار التي وضعها لمباراة اليوم فستكون النتيجة مضمونة، ومن يمتلك لاعبين من أمثال شريف العش ومجد عربشة وهاني دريبي والموهبة عمر إدلبي قادر على تحقيق معادلتي الأداء والنتيجة، والفريق يتفوق على ضيفه بمؤازرة جماهيره الكبيرة التي لن تهدأ في تشجيعه بعد نتيجته الجيدة أمام الجيش، وهذا ما سيشكل أوراق ضغط كبيرة على لاعبي الكرامة، كما يمتاز باللعب بقوة والدفاع الضاغط والتسديد من خارج القوس.

الكرامة بطل الدوري الموسم الماضي يدرك أن طريقه نحو نقاط الفوز لن يكون ممهداً، وهو يحتاج إلى اللعب بجدية وبتركيز عال وتكتيك منضبط لأن أي خطأ أمام فريق كالوحدة سيكلفه الكثير وربما كانت فرصة التعويض قليلة، وهو يمتلك الأوراق الفاعلة والمؤثرة ودكة احتياط هي الأفضل بين الأندية السورية، والمدرب (خالد أبو طوق) حقق ألقاباً كثيرة في جميع تجاربه التدريبية، كما يمتلك لاعبين مثل طارق الجابي ومجد أبو عيطة ومهند حتويك لكنه سيفتقد خدمات عمر الشيخ علي للإصابة.
عموماً الفريقان متساويان فنياً وإن كانت نقاط الفوز أقرب للوحدة غير أن الكرامة لديه كل مقومات التألق والفوز.

ما يميز المباراة أننا سنشاهد حكاماً من لبنان أو الأردن لقيادتها، بعدما توصلت إدارة نادي الوحدة إلى اتفاق مع اتحاد كرة السلة حول إمكانية استقدام حكام من الدول المجاورة للمباراة، على أن تكون تكاليف طاقم التحكيم العربي مناصفة مابين نادي الوحدة واتحاد كرة السلة، وهذه نقطة تدل على عدم ثقة أنديتنا بحكامنا الدوليين..!!

عودة إلى مباريات اليوم حيث يلعب في صالة الفيحاء بدمشق الفيحاء مع الوثبة(الساعة الخامسة مساء)، ويأمل أصحاب الأرض بتحقيق فوز ثان على التوالي بعد الفوز على حطين بالجولة الماضية معتمداً على حيوية لاعبيه خاصة تحت السلة لاقتناص فوز يدفعه خطوة على سلم الترتيب، لكنه سيواجه الوثبة (السادس) الذي يسعى لمقارعة الكبار والاقتراب من فرق المقدمة، ولديه من العناصر القادرة على تحقيق الفوز وتقديم مباراة قوية، إلا أن ما قدمه أمام الثورة بالجولة الماضية قد يؤثر عليه في تلقي هزيمة ليست في محلها.

ويستضيف الاتحاد على أرض صالة الأسد بحلب (الساعة الخامسة مساء) الطليعة، في مباراة سهلة على أبناء القلعة الحمراء خاصة وأن الطليعة هذا الموسم لم يقدم المستوى الذي قدمه الموسم الماضي عندما حقق المركز الخامس، وهو أفضل مركز للفريق في تاريخ مشاركته بدوري السلة، المباراة تعتبر محطة تدريبية للاتحاد إلا إذا أراد الطليعة تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.

حطين من جهته يستقبل على أرض صالة المدينة الرياضية باللاذقية ضيفه الحرية ( الساعة الرابعة عصراً) في مباراة لا تعرف أنصاف الحلول لأصحاب الدار الذين يقبعون بالمركز الأخير دون أي انتصار، وباتت آماله بالبقاء بالأضواء مرهونة اليوم فالفوز فقط يعيد الأمل إليه وأي نتيجة أخرى تجعل موقفه صعباً جداً، أما الحرية وبقيادة مدربه جورج شكر يعي أهمية المباراة والخروج منها بانتصار يتنفس من خلاله الصعداء، ولديه كوكبة من اللاعبين المتميزين الذين تركوا بصمات واضحة حتى الآن، اللقاء من المتوقع له أن يكون هجومياً منذ بدايته والنتيجة مرهونة بتوفيق اللاعبين..

وغداً تستكمل المباريات فيحل الجلاء خامس الترتيب ضيفاً ثقيلاً على النواعير الثامن في حماة (الساعة الخامسة مساء) ضمن لقاء يسعى فيه كلا الفريقين للفوز، ومستوى كلا الفريقين شهد تفاوتاً كبيراً، ولم يظهرا بشكل جيد خاصة الجلاء صاحب الألقاب والبطولات حيث قدم أداء ضعيفاً أمام الاتحاد في الجولة الماضية، والنواعير الذي فاز على الطليعة في المرحلة قبل الماضية كبا أمام الحرية ولم يظهر بشكل جيد.
اللقاء يعتبر فرصة للفريقين لتعويض خسارتيهما وتحسين موقعيهما، لذلك من المتوقع أن يحفل بكثير من الإثارة والقوة..

صالة الفيحاء تشهد لقاء الجيش الرابع والثورة العاشر (الساعة الرابعة عصراً) في لقاء محسوم للجيش الأكثر قوة وخبرة، على حين الثورة يدرك أن مهمته شبه مستحيلة كونه سيلعب أمام فريق يتفوق عليه بكل شيء، وسيسعى للخروج بأقل فارق.

عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.