الخارجية الإيرانية تدعو للاهتمام بقضية المهجرين السوريين وإلغاء الإجراءات القسرية

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن التواجد غير المشروع للقوات الأمريكية في سورية والاعتداءات التي يشنها الكيان الصهيوني على أراضيها يمثلان عقبة تعرقل الحل السياسي للأزمة فيها.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) عن عبد اللهيان قوله خلال لقائه اليوم في طهران المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون إنه “لا يمكن توجيه حل الأزمة في سورية بالاتجاه الصحيح إلا من خلال إيلاء الاهتمام بقضية المهجرين السوريين وإلغاء الإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب المفروضة عليها”.

من جانبه جدد بيدرسون التأكيد على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سورية واستقرارها السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.