السفير الأندونيسي لـ “البعث ميديا” نسعى من خلال زيارتنا إلى طرطوس لتعميق العلاقات بشكل أوسع

بحث السفير الأندونيسي واجد فوزي خلال لقاءه محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى صباح الخميس ٢٧ كانون الثاني في مبنى المحافظة سبل تعزيز العلاقات، والتعاون الثنائي مع المعنيين في المحافظة.
وأكد السفير في تصريح صحفي لـ “البعث ميديا” أن العمل مستمر في سورية منذ العام ٢٠١٩ حيث قمنا بزيارة معظم المحافظات السورية، واليوم نسعى من خلال زيارتنا إلى طرطوس لتعميق العلاقات بشكل أوسع من خلال تعاون تجاري واستثماري وتنشيط عدة جوانب للعمل مستقبلا متحدثا عن معلومات سمعها ولمسها تؤكد جمال المدينة، وطيبة شعبها، وحفاوة ضيافتها، وبين السفير أن هناك عمل مستمر سيكون من قبلنا لتجاوز الصعوبات ودعوة رجال الأعمال ليتمكنوا من القدوم والعمل في سورية، حيث سيقوم بزيارة غرفة تجارة وصناعة طرطوس للبحث سبل التعاون، كما تحدث السفير عن متابعة أوضاع الرعايا الأندونيسيين في المحافظة.
من جهته قدّم محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى عرضاً عن محافظة طرطوس التي تبلغ مساحتها 189 ألف هكتار وعدد سكانها مليون ومائة وسبعة آلاف نسمة، ويشتهر أبناءها بالتحصيل العلمي حيث يوجد ثلاثة جامعات جامعة طرطوس وعدد طلابها 26000 طالب ومقرها مدينة طرطوس ، وجامعتين خاصتين هما: جامعة الأندلس وعدد طلابها حوالي 5000 طالب تعنى بالأمور الطبية ومقرها مدينة القدموس, جامعة المنارة ومقرها مدينة بانياس وهذا المقر قيد الإنشاء حالياً . وأضاف المحافظ أنّ طرطوس محافظة زراعية خيّرة أيضاً فيها /11/ مليون شجرة زيتون وهي من الأنواع الأصيلة التي حافظت عليها سوريا منذ مئات السنين، وَ /3.5/ مليون شجرة حمضيات ومليون شجرة تفاح، وفيها أكثر من /2000/ مدجنة وتنتج التبغ بما يقارب ب /5000/ طن من أفخر أنواع التبوغ على مستوى العالم وتنتج حوالي /500/طن من العسل. يمتد شاطئ طرطوس على مسافة /90/ كم تقريباً ، ويوجد جزيرة مأهولة هي جزيرة أرواد فيها /5000/ نسمة، ويشتهر أبناءها بالأعمال البحرية وصناعة السفن وصيد الأسماك، ويوجد في طرطوس مرفأ يعتبر بوابة هامة جداً على العالم وهناك معبر من جهة مدينة طرابلس في لبنان يتم من خلاله إدخال البضائع وأيضا التصدير وسورية صدرت للعالم كل ما هو خير للإنسانية من علم وصناعات‏.
وتم بنهاية اللقاء تقديم درع المحافظة للسفير من قبل المحافظ.

البعث ميديا || طرطوس- محمد محمود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.