2,5 مليار ليرة إيرادات “النقل البحري” لأول مرة منذ سنوات.. زيادة مرتقبة في سفن المؤسسة

مرفأ اللاذقية

حقّقت المؤسسة العامة السورية للنقل البحري خلال العام 2017 إيرادات غير مسبوقة منذ سنوات جراء وصولها إلى الطاقة الإنتاجية التشغيلية القصوى للسفن التجارية العائدة للمؤسسة . وذكر لـ “البعث ميديا ” مدير عام المؤسسة المهندس حسن محلّا أن السفن التابعة للمؤسسة أنجزت رحلات عمل متتابعة دون توقّف مسجّلة حصيلة إنتاجية ملحوظة في حركة شحن البضائع برغم كل التحديات الناجمة عن الأزمة الراهنة حيث بلغت القيمة الإجمالية لإيرادات المؤسسة خلال العام الماضي 2,5 مليار ليرة بإنتاجية كليّة من البضائع المنقولة على متن سفن المؤسسة / سورية – فينيقيا – لاواديسا/ قدرها 191,6 ألف طن من أصل الإنتاجية المخططة لكامل العام الجاري والبالغة 150 ألف طن أي بنسبة إنجاز للخطة الإنتاجية قدرها 128%  لكامل العام 2017 في إطار برنامج إنتاجي تشغيلي موضوع لخطة عمل السفن وبالتوازي مع إجراء أعمال العمرة الدورية الاعتيادية للسفن للحفاظ على جاهزيتها .

وأكد المهندس محلاّ أن المؤسسة تعكف على إطلاق مشروع لتحسين ولتطوير أسطولها التجاري بما ينعكس على زيادة حجم عملها تماشيا مع متطلبات سوق النقل البحري حيث أدرجت في خطتها للعام 2018 إنجاز مشروع زيادة وتوسيع الأسطول التجاري المملوك للمؤسسة وإنجاز دراسة إنشاء حوض لاصلاح السفن على الساحل السوري مؤكدا أن مشروع الحوض يعّد أحد أهم المشروعات الاستراتيجية كونه يتيح إجراء العمرات والإصلاحات لسفن المؤسسة والسفن المملوكة للسوريين ولغير السوريين مما يساهم في زيادة إيرادات المؤسسة وإيجاد فرص عمل جديدة باختصاصات ومهن مختلفة . وأوضح المهندس محلاّ أن الخطة الاستثمارية للمؤسسة تشمل بناء وتوريد سفن تجارية وشراء باص بحري (2) وتنمية الموارد البشرية وأعمال التحسين والتجديد وصيانة السفن المملوكة للمؤسسة وتأهيل الطواقم البحرية والفنيّة على سفن المؤسسة.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات