9 مليارات ليرة أضرار الموارد المائية بدرعا وكوادرها تعيد تأهيل ثلاث مضخات

انتهت كوادر مديرية الموارد المائية في درعا من إصلاح الأضرار الناجمة عن اعتداءات الإرهابيين على مضختين للمياه في محطة الهرير الأولى ومضخة واحدة في محطة عيون العبد في ريف درعا الغربي.

وبين مدير الموارد المائية المهندس منير العودة في تصريح له أن كوادر المديرية قامت بإعادة تأهيل مضختين للمياه من أصل 4 مضخات في محطة الهرير الأولى الواقعة في وادي الهرير ووضعتها في الاستخدام لتغذية سدي غربي طفس وعدوان بالمياه، بينما تعمل الكوادر على تأهيل المضختين الأخريين وستوضعان في الاستخدام بعد أيام مع تأهيل إحدى مضختي محطة عيون العبد في العجمي والتي تغذي خط دفع الأشعري بالمياه لأغراض الري وستنتهي في الأيام القادمة من تأهيل المضخة الثانية.

ولفت العودة إلى أن كوادر المديرية استرجعت الرافعة التلسكوبية التي نهبت من مقر المديرية الواقع على طريق درعا اليادودة بعد تحرير وحدات الجيش لبلدة الشجرة بريف درعا الغربي من تنظيم “داعش” الإرهابي الذي كان يستخدم الرافعة لأغراض تخريبية، مشيراً إلى أن المديرية فقدت معظم عتادها الهندسي نتيجة للاعتداءات الإرهابية التي طالت المديرية.

وأوضح أن لجان الكشف الحسي باشرت بإعداد الكشوف التقديرية لأضرار أبنية المديرية تمهيداً للبدء بإعادة تأهيلها وعودة المديرية إليها.

وأشار العودة إلى أن قيمة الأضرار الناجمة عن الإرهاب بلغت 9 مليارات ليرة في مباني المديرية وآلياتها ومنشاتها المنتشرة في أرجاء المحافظة كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات