“Dashlane”.. تحديث يحمي حساباتك من الإنترنت المظلم

من المنتظر أن يصل الإصدار الجديد لتطبيق “Dashlane” هذا الأسبوع لمستخدمي أندرويد، ما سيجعله يتعدى وظيفة إدارة كلمات المرور إلى وظائف أوسع.

ويحمل الإصدار الجديد رقم “Dashlane 6” على أندرويد، وسيعمل على مراقبة الأعماق الغامضة للإنترنت، للحصول على التفاصيل الشخصية التي تم تسريبها، بما في ذلك عناوين البريد الإلكتروني وكلمات المرور.

وتعرف شبكة الإنترنت المظلمة بأنها ركن خفي في الإنترنت لا تفهرسه محركات البحث ولا يمكن الوصول إليه باستخدام متصفحات الويب التقليدية، ويعد موطنا لعدد من المواقع الشريرة التي تتاجر في المخدرات، وتفاصيل تسجيل الدخول المسروقة والتفاصيل المصرفية، والأسلحة وغيرها.

وقد أصبح تطبيق “Dashlane” الآن قادرا على الإبلاغ عند مشاركة بيانات المستخدمين عبر الإنترنت، وتحديد الحسابات التي تتعرض لخطر المخترقين، حيث يمكن أن يتاجر مجرمو الإنترنت بتفاصيل الحسابات المسروقة على الويب المظلم، وبذلك يتعرض الأشخاص الذين يستخدمون التركيب ذاته من عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور، لخطر اختراق المتسللين لحساباتهم، بعد التعرف على تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بهم على الإنترنت.

كما أطلقت شركة “Dashlane”، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، والتي اشتهرت ببرمجيات إدارة كلمات المرور، هذا الأسبوع، أحدث نسخة من منتجها الرئيسي، حيث يسمح مديرو كلمات المرور للمستخدمين بإنشاء كلمات مرور فريدة لجميع حساباتهم عبر الإنترنت، ويتم تخزين تفاصيل تسجيل الدخول هذه بواسطة البرنامج، الذي يراقب أيضا أي انتهاكات للبيانات وكلمات مرور مكررة عبر حسابات المستخدمين.

وتوسع التطبيق بعيدا عن إدارة كلمات المرور، ليشمل توفير ميزة تسمى لوحة بيانات الهوية، وهي عبارة عن مكان لمراقبة هويتك الرقمية ضد السرقة والاحتيال والمخاطر الأخرى، وبذلك تكون هذه اللوحة موقعك الشامل لجميع الأمور المتعلقة بأمانك عبر الإنترنت، وتحتوي على قسم لصحة كلمة المرور، واقتراحات لتحسين معلومات تسجيل الدخول، و1 غيغابايت من تخزين الملفات المشفرة، وميزة مراقبة الائتمان، وخيارات الحساب الأخرى.

وتمتلك شركة الأمان قاعدة بيانات تضم أكثر من 12 مليار سجل مرتبط بالقرصنة ومخترقات البيانات، مع إضافة ما يقارب من مليون سجل جديد كل يوم، فإذا ظهر أي من عناوين البريد الإلكتروني التي تتم مراقبتها على الشبكة المظلمة، فسيقوم التطبيق على الفور بتوجيه تحذير حول هذا التسريب، لإعلام المستخدمين بتغيير تفاصيل تسجيل الدخول لهذا الحساب، بالإضافة إلى أي حسابات أخرى تستخدم التركيبة نفسها من عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات