عزوز يحضر الجلسة الثانية لمجلس الاتحاد العام للحرفيين

عقد مجلس الاتحاد العام للحرفيين جلسته الثانية بحضور الرفيق شعبان عزوز عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب العمال والفلاحين المركزي الذي بين أن انعقاد الاجتماع في نهاية العام 2018 يأتي متوافقا مع انتصارات الجيش العربي السوري في كافة المناطق وهي انتصارات لإرادة الشعب العربي السوري على قوى الظلام والإرهاب.

منوها أن المرحلة المقبلة التي أكد عليها السيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب باجتماع اللجنة المركزية المنعقد في 7-8 /11/ 2018 هي إعادة الإعمار .
مبينا أن أركان الإقتصاد السوري تتألف من العمال والفلاحين والحرفيين لذلك تم استهدافهم منذ بداية الحرب الظالمة على سورية طالبا من أعضاء المجلس ممارسة دورهم المجتمعي، في المرحلة الجديدة .
وفي معرض رده على المقترحات والمعوقات التي تعترض الحرفيين بين الرفيق عضو القيادة المركزية للحزب أن المنظمة الحرفية تعرضت لهزة كبيرة أثناء الحرب أدت الى إغلاق آلاف المنشآت وهجرة الكثيرين لحرفهم مشيرا أن في حلب وحدها توقفت صناعات حرفية بنسبة أكثر من 60 بالمية وكذلك الأمر لجميع المدن والمناطق التي تعرضت للإرهاب وأن يكون الجميع مساعدا مساندا لعمل الحكومة والتي تعمل فورا على مد خطوط الكهرباء والمياه وتزفييت الشوارع وأعمال صيانة وغيرها وأنه يجب أن تتضافر جهود الجميع وهذا يحتاج الى العزيمة وخاصة أن القطاع الصناعي يحتاج الى المليارات وجميع منشآته ومعامله وشركاته بحاجة الى إعادة تأهيلها تلك التي تضررت بفعل الإرهاب .
وتركزت المداخلات على تخفيض أسعار المازوت للصناعيين والحرفيين وكذلك الكهرباء وتأمين المواد الأولية وصندوق العجز للإتحاد ومراكز المنظمة وعمل معقبي المعاملات والمناطق الصناعية وإقامة مؤتمر نوعي لصانعيي الذهب ودعم نادي الحرفيين الرياضي في مدينة حلب وإحداث مناطق صناعية في سلمية ومحردة بحماه ورسم تخفيض الإنفاق الإستهلاكي للذهب وغيرها من القضايا التي تخص الصناعات الحرفية كما أجاب مدير صناعة ريف دمشق علي قويدر وأحمد الصالح نائب رئيس الإتحاد على بعض المقترحات وحضر اللقاء أعضاء من مجلس الشعب والرفيق ناجي الحضوة رئيس الإتحاد وأعضاء مجلس الإتحاد في المحافظات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات