سورية.. مصادرة 267 كغ من مادة الحشيش و6 ملايين حبة كبتاغون في 2013

أوضحت إدارة مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية أنها تمكنت العام الماضي من مصادرة 267 كغ من مادة الحشيش بزيادة قدرها الضعف على العام الذي سبقه ومصادرة 6 ملايين حبة كبتاغون وبزيادة مليون حبة على عام 2012.

ونقلت وكالة “سانا” للأنباء عن مدير الإدارة اللواء خالد الخضر قوله: إنه تم أيضا مصادرة طن واحد من المواد الأولية لصناعة الحبوب المخدرة و28كغ من مادة الهيروين و11 كغ من مادة الكوكايين فيما بلغ عدد القضايا المتعلقة بجرائم المخدرات لعام 2013 نحو 2433 قضية.

وأضاف اللواء الخضر إنه بالرغم من الظروف الأمنية التي تمر بها سورية ومن خلال المتابعة والتحري عن شبكات تهريب المخدرات الدولية وكبار التجار الذين يستغلون الأراضي السورية لنقل وتمرير وعبور الكبتاغون رصدت الإدارة شبكة دولية لتهريب المخدرات وصادرت لها شحنة تقدر بأكثر من مليونين ومئتي ألف حبة مخدرة يقدر ثمنها في بلد الاستهلاك بأكثر من مليار وخمسمئة مليون ليرة سورية.

وبين الخضر أن أكثر المواد المخدرة التي تعبر سورية إلى البلدان المجاورة هي الحشيش والهيروين المخدر وحبوب الكبتاغون المخدرة والمواد التي تعد لتصنيع المخدرات /السلائف الكيميائية/ لافتا إلى أن الموقع الجغرافي لسورية أفسح المجال لعبور هذه المواد من دول الإنتاج إلى دول الاستهلاك الأمر الذي دفع السلطات المختصة إلى تشديد العقوبات لتصل إلى حد الإعدام بحق كل من يزرع نباتات مخدرة أو يصنع مواد منها بطرق غير مشروعة إضافة إلى المتاجرة بها.

وباعتراف المجتمع الدولي تأتي سورية ضمن الدول الخالية تماما من زراعة وإنتاج المخدرات بأنواعها كافة وهي ليست أكثر من بلد عبور بين دول الانتاج وأسواق الاستهلاك ما دفع الحكومة إلى اتخاذ جملة إجراءات من شأنها الحد والقضاء على هذه الظاهرة من خلال القانون رقم 2 لعام 1993 لمكافحة المخدرات الذي شدد العقوبات بشكل غير مسبوق ووصلت إلى حد الإعدام بالنسبة لجرائم التهريب والاتجار بالمخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *