ضمن إطار المصالحة الوطنية..تسوية أوضاع 59 شخصا من ريف حلب

ضمن إطار عملية المصالحة الوطنية تمت اليوم تسوية أوضاع العشرات من أهالي ريف حلب الشرقي والشمالي والغربي.

وذكر عضو لجنة التسوية في المحافظة عماد الدين غضبان أن الباب مفتوح أمام الراغبين بتسوية أوضاعهم مع التسهيلات التي تقدمها الدولة لضمان عودتهم لممارسة حياتهم الطبيعية, كما دعا غضبان الذين سووا وضعهم إلى أن يكونوا فاعلين ومنتجين ويسهمون مع باقي أبناء الوطن في الدفاع عنه وتحصينه وإعادة بنائه.

وأشار أمناء شعب اعزاز والشهيد محي الدين بكور ومنبج لحزب البعث العربي الاشتراكي إلى أن عمليات التسوية مستمرة حيث تم استقبال 59 شخصا في مبنى فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي لاستكمال إجراءات عملية التسوية.

من جانبهم عبر عدد ممن تمت تسوية أوضاعهم عن سعادتهم بالعودة إلى حضن الوطن, داعين كل من ظل طريق الصواب للعودة إلى الطريق الصحيح والمشاركة في عملية إعادة الإعمار.

وتحرص الحكومة السورية على تعزيز المصالحات المحلية في مختلف المناطق بالتوازي مع عمليات الجيش والقوات المسلحة المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري وإعادة الأمن والاستقرار إلى عموم الأراضي السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *