اعترافات زوجية… عرض مسرحي مكثف من الحياة على خشبة القباني

يحظى العرض المسرحي اعترافات زوجية الذي يقدم على خشبة مسرح القباني بإعجاب جمهور المسرح في دمشق لما يحمله من حيوية في الأداء والتكثيف في الأفكار مع الاقتراب من الواقع في معالجة قضية انسانية تختزلها علاقة زوجية محكومة بالمد والجزر.

العرض الذي أنتجته مديرية المسارح والموسيقا ضمن فعاليات احتفالية يوم الثقافة من إخراج مأمون خطيب وبطولة الفنانين رنا جمول ومالك محمد وعن نص للكاتب الفرنسي إيريك مانويل شميت أعدته دراماتورجيا آنا عكاش.

وعن اختياره للنص قال المخرج خطيب في تصريح له: اختير النص بعد بحث طويل لتقديم عرض بمناسبة يوم الثقافة ليكون فرصة للاشتغال على قصة اجتماعية وإنسانية تريح الجمهور وتقترب من قضاياه الحياتية بعد أن اعتدت تقديم نصوص تتحدث عن الحرب على سورية خلال السنوات الماضية.

وتابع خطيب.. “تم إعداد النص من قبل عكاش وتعاونا معاً لتقديم عرض مسرحي قريب من المجتمع السوري ويلامس الإنسان في أي زمن، مبيناً أن كل عرض مسرحي يجب أن يتعامل معه المخرج بأسلوب خاص لتقديم رؤية إخراجية مختلفة عن العروض الأخرى.

وأوضح خطيب أن العرض تطلب أداء تمثيلياً قريباً من الواقع والحياة وإن ابتعدت السينوغرافيا عن الواقعية نحو الرمزية والتجريدية، لافتاً إلى أن معايير اختيار الممثلين للعب الأدوار في عروضه تتركز دائما على الأداء المتمكن للممثل و حب المسرح لديه والالتزام بالعمل فيه.

بدورها قالت الفنانة جمول: اشتغلنا خلال السنوات الماضية عدة عروض مسرحية قدمنا من خلالها مشاكل المجتمع ومعاناته من الحرب على سورية ووجع ذوي الشهداء و اليوم أردنا تقديم قضية إنسانية بعيدة عن الألم لحاجة الجمهور لعروض إنسانية واجتماعية و كوميدية.

أما الفنان مالك محمد فقال: طبيعة النص فرضت نفسها علينا بتقديم أداء واقعي معاصر بلغة قريبة من الناس و هذا صنع تفاعلا حيويا مع الجمهور خلال العروض وأعطى ردودا جميلة لمسناها بشكل مباشر.

ضم فريق عرض اعترافات زوجية السينوغرافيا نزار بلال وريم الشمالي والموسيقا إياد جناوي وإضاءة ريم محمد ومكياج منور عقاد وتصميم بروشور غيث المرزوقي وتصوير فوتوغرافي يوسف بدوي ومدير منصة عصام حمدان وتنفيذ الصوت راكان عضيمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *